عون

عطاء وصون

الخلفية:

رؤية المملكة 2030، ركزت بشكل كبير على ريادة الاعمال وتكنولوجيا المعلومات لتقديم حلول تقنية رائدة للعديد من الخدمات والمشاريع التي تهدف الى تسهيل تقديم كفاءة المعيشة والخدمات وسبل الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين وزوار المملكة من حجاج ومعتمرين، ليس فقط على مستوى القطاعات التجارية وانما حتى على مستوى القطاعات الحكومية والمدنية، ونظرا للتزايد الكبير في أعداد وزوار المملكة من الحجاج والمعتمرين وما يتطلب خدمتهم من تحديات كبيرة في التنظيم والخدمات المساندة واللوجستية وخصوصا في تقديم وتنظيم توزيع الأطعمة والمشروبات خلال مواسم الحج والعمرة وخلال أيام السنة في المسجد الحرام والمسجد النبوي والمشاعر المباركة، جاءت فكرة تسخير التقنية الحديثة وريادة الأعمال المجتمعية لتيسير العلاقة بين مزودي الخدمات الغذائية والجهات/ أو الأشخاص المتبرعين لها ولتطوير جودة هذه الخدمات بإشراف ومرافقة الجهات المختصة عن طريق بناء نظام إلكتروني كوسيط تقني ينظم العملية ويقلل الوقت والجهد اللازم لتسخيرها بالإضافة الى كونه يقوم بحل جذري لمشكلة الهدر المالي وسوء التنظيم في التوزيع.

وعلى صعيد دراسة المشاكل المتعلقة بقضية توزيع الأطعمة و المشروبات في موسم الحج وفي مواسم العمرة بدأ من التخطيط للخدمة من الجهات الإشرافية وحتى تقديمها من الجهات المنفذة للمستفيد النهائي وهو الحاج والمعتمر مرور بالمتبرعين وفاعلي الخير تمر بعدد من المعوقات والقضايا نلخصها في:

  1. عدم وجود الية واضحة للتنسيق بين المتبرع (فاعل الخير) والشريك المنفذ (خادم ضيوف الرحمن) والهيئات الحكومية مما يضع على عاتق الوزارة الكم الهائل من الطلبات.
  2. استخدام أدوات ووسائل غير دقيقة عند الاعداد والتخطيط لاختيار مواقع تقديم الخدمات يؤدي الى تركز الخدمات في مواقع معينة وضعفها في مواقع أخرى.
  3. ضعف الجانب الرقابي على الجهات التنفيذية وهو يؤدي الى هدر مالي كبير عند تنفيذ الخدمة وعشوائية ملحوظه في التنفيذ.
  4. ارتفاع تكاليف تقديم الجهات التنفيذية للخدمات مقارنه بجودة الخدمة المنفذة.
  5. عزوف كثير من المتبرعين عن اتباع الاجراءات التقليدية النظامية للحصول على رخص وتصاريح لتوزيع المأكولات والمشروبات وتعاقدهم مع جهات غير مرخصة تقدم الخدمة بشكل سيئ. كل هذه القضايا شجعت الفريق على التفكير كثيرا لإيجاد حلول تقنية رائدة تقلل من أثر هذه المشاكل وتجويد الخدمات وتنظمها بالشكل السليم.

الرؤية:

حلول تقنية رائدة لتيسر وتسهيل سقيا ورفادة الحاج وإطعام المعتمر في الأراضي المقدسة.

الرسالة:

نظام إلكتروني تفاعلي يجسد العطاء في البقاع الطاهرة لتيسير خدمة ضيوف الرحمن عن طريق تسهيل وتنظيم تقديم الأطعمة والسقيا بين فاعل الخير وخادم الحجاج خلال مواسم الحج والعمرة وعلى مدار السنة بإشراف الجهات الحكومية المختصة.

الاهداف:

  1. تسهيل وتيسير عملية الدعم بين فاعل الخير وخدام ضيوف الرحمن من الجهات التنفيذية.
  2. تسهيل الوصول للمعلومة المفيدة للجهات المشرفة وذوي الاختصاص.
  3. المساهمة في توفير الهدر المالي والزمني والبدني.
  4. المساهمة في سرعة تبني فرص السقاية والرفادة.
  5. دعم جودة الخدمات المقدمة في المجال وضمان تنفيذها بالطريقة الصحية السليمة.
  6. توفير سجل أعمال وقواعد بيانات كبيرة للخدمات المقدمة وتفاصيلها.
  7. المساهمة في تطوير الخدمات من خلال إمكانية دارسة التجارب السابقة وتفادى تكرار الأخطاء.
  8. المساهمة في تقديم نموذج ناجح لحل ريادي مجتمعي يحل المشكلة ويحقق الاستدامة المالية كاستثمار اجتماعي فريد.

الفئة المستهدفة:

يخدم النظام عدد من شرائح العملاء يمكن وصفهم في الاتي:

  1. المتبرع: هو الشخص الذي سيقوم بشراء الخدمة (فرصة التبرع) سواء كان فرد أم جهة من داخل او خارج المملكة.
  2. الجهة المنفذة: هي الجهة (شركة / مؤسسة / جمعية خيرية) الذي سيقوم بتنفيذ الخدمة في المشاعر المباركة خلال فترة التنفيذ المطلوبة.
  3. الجهة الأشرافية: هي الجهة/ الهيئة الحكومية التي تشرف بشكل مباشر على الخدمات وهي عادة وزارة الحج أو الرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي.
  4. الجهة المساندة: هي الجهة الحكومية التي من اختصاصها تنظيم العمل ومتابعة تنفيذه أو الاشراف الجزئي على العمل والموافقة عليه والجهات هي: • بلدية مكة • الدفاع المدني • المرور • فرع وزارة الصحة • الأمن العام
  5. الجهة التطوعية: هو منظمة المجتمع المدني التي تقدم خدمات مساندة للمتبرعين بالإضافة الى المتابعة الدورية لتنفيذ الخدمة حسب رغبة العمل لضمان كفاءة تنفيذ الخدمة.

الفكرة:

انشاء نظام إلكتروني (web app) كسوق إلكتروني وسيط بين المتبرعين (شاري الخدمة) والجهة المنفذة (البائع والموزع) لخدمات السقيا والإطعام في المشاعر المقدسة خلال مواسم الحج والعمرة تحت تنظيم واشراف وزارة الحج / أو الرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي بالإضافة إلى الجهات الحكومية المساندة الأخرى كل وفق تخصصه ويكون تدفق بشكل مختصر كالتالي:

  1. تضع وزارة الحج أو الرئاسة العامة للمسجد الحرام الفرص والحقائب لخدمات الطعام والسقيا في النظام بناء أدوات تساعدها على اختيار الموقع الجغرافي الزمان والمكان وكذلك عدد الوجبات المطلوبة ونوعها في النظام وتعرض على شكل منتجات للمتبرعين.
  2. تقوم أيضا وزارة الحج أو الرئاسة العامة للمسجد الحرام بالموافقة على الجهات التنفيذية التي تقوم بالتسجيل كمزود للخدمة / الخدمات حسب تخصصه بعد مراجعة بياناتها وتصاريحها بمساندة الجهات الحكومية الأخرى
  3. يقوم مزود الخدمة بعد الموافقة عليه بإدخال نوع الخدمة/الخدمات ووصف تفصيلي للعرض المقدم وكذلك سعر المفرد للوجبة التي يقوم بتوفيرها وتوزيعها.
  4. تعرض الخدمات كمنتجات على المتبرعين مع تصنيف هذه الخدمات وفق نوع الخدمات الموقع الجغرافي والمكان التفصيلي وزمن التنفيذ، مع إمكانية الترتيب وفق عدد الوجبات، الطابع الزمني، عدد الاسهم المباعة للخدمة مع خاصية ظهور للخدمات المتبقية، وتذهب الخدمات المختارة الى سلة المنتجات. الخدمات المكتملة تختفي من النظام تلقائيا.
  5. يقوم المتبرع في سلة المنتجات باستعراض عروض الخدمة المختارة واختيار العرض الأفضل مع إمكانية فرز هذه العروض وفق اعلى تقييم للمزود أو اقل/على سعر الوجبة مع القدرة على استعراض نجاحات المزود السابقة
  6. بعد اختيار العرض يقوم المتبرع بالتسجيل وتقديم الخدمة للدفع على طريق إحدى القنوات المصرفية (بطاقة فيزا، خدمات سداد، أو التحويل البنكي للسوق) ويتحول بعدها عرضه الى وزارة الجح أو الهيئة العامة للموافقة.
  7. بعد موافقة الجهة الإشرافية لعملية البيع يتحول الطلب تلقائيا للمزود الخدمة للتنفيذ وفق الجدول الزمني للخدمة ويفتح ملف المشروع بين الطرفين ويعرض الجدول الزمني لتقدم عملية مع أمكانية تحويل مبلغ العقد للمزود على عدة دفعات عند موافقة الطرفين على عرض التنفيذ حسب نظام إدارة عملية التنفيذ وتتم عملية رفع التقارير الدورية عند انتهاء كل مرحلة.
  8. عند رفض الهيئة الإشرافية للمشروع يقوم السوق بإرجاع المبلغ للعميل المتبرع مع إرجاع الخدمة متاحه للتبرع مره |أخرى في حاله عدم طلب الهيئة اغلاق الخدمة لأي سبب كان.
  9. يقوم للمتبرع تقييم الخدمة بعد انتهاء الخدمة وكذلك يمكنه التعليق على ملف المزود.
  10. الإجراءات النظامية لعملية الموافقة لمزود الخدمة أو للخدمة المباعة من الجهات المختصة سيتم دراستها تحليلها وانشاء تدفق عملي لتسلسل الإجراءات وفق نظام الدولة مستقبلا بعد الجلوس مع الجهات المختصة.
  11. التقارير الدورية تصل لكل المتبرع، الجهة المشرفة.
  12. يعرض النظام للجهات المشرفة في وزارة الحج والرئاسة العامة للمسجد الحرام بواسطة أدوات ذكية لعرض وتحليل البيانات والخدمات مع إمكانية المتابعة المباشرة لتقدم حالة تزويد الخدمات، والتي سيستفاد منها مستقبلا في تجويد الخدمات.
  13. يمكن للجهات المشرفة انشاء حسابات فرعية وتصنيفها و توزيع الصلاحيات عليها وكذلك انشاء مخطط تدفق عمل الخدمات المقدمة لهم بالنظام.

ماذا تم عمله في المشروع؟

  1. تم اكتمال دراسة المشكلة وتحليلها.
  2. تم وضع الحلول واختيار الحل المناسب ودراسته خدماته بشكل دقيق.
  3. تحليل النظام بشكل كامل والعمل على انشاء تدفق العمليات باستخدام تطبيق Microsoft VISIO.
  4. تصميم هوية كاملة للنظام.
  5. تصميم وجهات النظام ولوحات التحكم بطريقة مبسطة باستخدام HTML5, CSS3, JavaScript, BootStrap,.
  6. بناء نموذج للنظام لعدد بسيط من الإجراءات والخدمات وانشاء قاعدة البيانات وجداولها بواسطة لغة PHP، وبمساعدة PHPmyAdmin, Notepad, Exam, Xampp
  7. وضع مقترح للتطويرات والتحديثات المستقبلية بعد دراسة إجراءات الجهات المختصة في الاشراف ومتابعة.
  8. دراسة مقترحات العناية بالعملاء والبدء بإعداد خطتها.
  9. وضع مقترحات خطة التطوير التقنية.
  10. وضع الخطة التسويقية للعام الأول من انشاء النظام

آلية البناء:

يمكن نلخص عملية البناء في النقاط التالية:

  1. اجراء تحليل تفصيلي للنظام عن طريق حصر متطلبات النظام وخدمات المستفيدين التفصيلية وكذلك عمل مخططات تدفق العمليات (workflow) باستخدام Microsoft Visio
  2. عمل إطار مبدأي للموقع الإلكتروني حسب المحتوى المطلوب ثم عمل واجهات الموقع واضافة التأثيرات على النصوص والصور باستخدام CSS3 بالإضافة الى Javascript
  3. تصميم الواجهات بصورة مبسطة ليسهل على المستخدم التعامل معها واستخدامها.
  4. انشاء قاعدة البيانات وجداولها باستخدام phpmyadmin والبدا بعمليات البرمجية باستخدام لغة PHP لصفحات الدخول والتسجيل وبعض الوظائف البسيط حتى تبين الفكرة المطلوبة. ملاحظة: المشروع عبارة عن نظام متكامل يخدم عدد من انواع المستخدمين ويحتوي على كثير من مخططات تدفق العمليات بين أكثر من تصنيف من المستخدمين وكذلك يتطلب لمراعاة الإجراءات الحكومية المتبعة في عملية الموافقة مع حسابات الجهات الحكومية المساندة والنموذج المقدم أولي فقط لتبيين الفكرة.

المميزات:

  1. تسهيل وصول فاعلي الخير للفرص ومعرفة تفاصيلها وأيضا سهولة الاطلاع على عروض التنفيذ وتحليلها لاختيار العرض المناسب.
  2. سهولة الحصول على الموافقات من الجهات المختصة عن طريق نماذج التقديم الإلكترونية وسهولة توثيق الجهات عن طريق ربط النظام بمركز المعلومات الوطني.
  3. سهوله الحصول على سجل لأعمال الجهات المنفذة وكذلك نجاحاته السابقة.
  4. إمكانية متابعة تنفيذ المشروع من المتبرع أول بأول ومعرفة مراحل تطورات العمل وتقييمها بشكل أني ودقيق.
  5. إمكانية ان يربط النظام المتبرع مع الجهات التطوعية للمتابعة الميدانية لتنفيذ الخدمة.
  6. إمكانية استفادة الجهات الإشرافية من سجل المعلومات في النظام لوضع خطط أفضل لاختيار مواقع الخدمات.
  7. يمكن للجهة الإشرافية المساندة (المرور، الدفاع المدني، البلدية، الصحة، الامن العام،) متابعة تطور العمل بشكل مباشر وإمكانية ربطهم في التخطط لاختيار تفاصيل الخدمات وفق تخصصاتهم.
  8. ضمان حفظ مال المتبرع حيث تسليم الدفعات المالية للمنفذ يتم بناء على موافقات الأول ضمن خطط التنفيذ.
  9. إمكانية ربط النظام مع أنظمة أخرى مثل أنظمة إدارة الحشود وإمكانية مشاركة البيانات بينهم للمساهمة في تطوير الخدمات وتحسينها.

العيوب:

  1. تصميم النظام بمعزل عن أصحاب الاختصاص مما قد يتطلب تغيير كبير في الأفكار وإجراءات العمل.
  2. النظام يتطلب مشاركة العديد من الجهات الحكومية وكذلك الوصول الى مركز المعلومات الوطني عند مراجعة الطلبات والموافقة وهذا بدوره سيتطلب جدول زمني كبير لتنفيذه.

التحديات:

  1. ارتباط النظام بالتعاون مع جهات حكومية متعددة مما قد يتطلب هدر بعض الوقت لأخد الموافقات للشركات المنفذة والفرص.
  2. تخوف بعض فاعلي الخير من ظهور حجم تبرعهم.
  3. التخوف من عدم مصداقية المتبرع والمنفذ في قيمة التبرع والتخوف من اتفاقات تحصل خارج الموقع لتغيير كميات الفرص عما خطط له.
  4. اشراف جهتين مباشرتين على العملية وهي وزارة الحج والرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي بالعملية لذا يحتاج تعاون من الجهتين لتنفيذه.

الفرص:

  1. وجود تحمس كبير من وزارة الحج للمساهمة للشراكة مع أصحاب المشاريع الريادية التي تحل مشكلة في الحج.
  2. يعد المشروع من مشاريع الاستثمار الاجتماعي وهو بالأخير سيحقق عائد يحقق الاستدامة المالية ويضمن تمويل خطط تطوير تقنية وفنية.
  3. وجود شركات أبدت استعدادها للمساهمة في تمويل المشروع.

خطة الاستدامة:

المشروع هو أحد حلول ريادة الاعمال الاجتماعية ويطرح عدد من حلول الاستدامة للمشروع نلخصها في:

  1. اشتراكات سنوية على الجهات التنفيذية للخدمات بعد الموافقة عليه من الجهات المختصة.
  2. عموله 0.25% – 0.5 % يضاف على إجمالي الخدمة يدفعه المتبرع.
  3. إعلانات مدفوعة الاجر على الموقع للجهات التنفيذية.
  4. شركات وراعيات مع جهات تجارية وحكومية.

سيتم تطبيق هذه الحلول وفق خطة مرنه لزيادة الرسوم حيث ستقدم الخدمة مجانا خلال سنتها الأولى، من المتوقع ان تحقق هذه الحلول الاستدامة لعمل المشروع وتغطية كافة مصاريف التأسيس والمصاريف الإدارية ومصاريف الخطط التشغيلية (العناية بالعملاء، التقنية والتسويقية) وميزانية التطوير والتحديث نهاية السنة الثانية من انطلاق المشروع بشكل كامل.

إنجازات ومكتسبات:

نحن نفتخر كثيرا اننا مشاركين في وضع حلول تخص خدمة أعظم شعيرة وهو الحج والمساهمة في تسهيل الصعاب وتيسير الأمور على الحجاج والمعتمرين بالإضافة مشاركتنا الخبرات والمعرفة كفريق، وسنفتخر أيضا لما نرى أحد حلولنا مقدم كتجربة استثمار اجتماعي ناجحة في خدمة شريحة عظيمة وهي الحجاج والمعتمرين، فنحن في الأخير سنشارك فاعل الخير اجرهم وخادم الحجاج.

ماذا تعلمنا؟

مشاركتنا في هاكثون الحج ومساهمتنا في هذه المشروع اثرت لنا المعرفة بالعديد من الجوانب أهمها:

  1. جانب معرفي تقني حيث ان تشارك الخبرات فتح لنا فرص معلوماتية تقنية جديدة.
  2. تحليل مشكلة في مشروع كبير مثل الحج ووضع الحلول له أضاف للفريق مهارة في دراسة المشكلة وتحليلها.
  3. مهارة العمل كفريق ومشاركة الأفكار للحصول على الحل الأمثل.

ماذا بعد؟

تكمل خطة التطوير التقنية لنظام عون في مشاركة العملاء واخذ مقترحاتهم ومن ثم دراستها وتحليلها ومن المقترح ان تكون التطويرات كالتالي:

  1. إضافة الجهات التطوعية (منظمات المجتمع المدني) كحساب في الرقابة المتابعة لتنقيد الخدمات يمكن للمتبرع ربطهم في أي مرحلة من مراحل التنفيذ.
  2. وضع أدوات تحليل وعرض ذكية ومرنة تساعد الجهات الإشرافية عند وضع الخدمات والتخطيط لها مع إمكانية ربطهم مع الجهات المساندة في اتخاذ القرار.
  3. مراجعة إجراءات الجهات الإشرافية وتصميم أدوات تسمح لهم بعمل خطوات متابعة أكثر مرونة وأفضل في تقليل الوقت والجهد اللازم.
  4. فتح قنوات مشاركة للمعلومات مع الجهات ذات العلاقة للمساهمة في وضع حلول فريدة تطور الخدمة وتجودها
  5. ربط النظام مع الأنظمة المماثلة والتي تساهم على إيجاد حلول تكاملية للخدمات.

Business Model Canvas for the project link

Project profile link

Flowcharts of the app. link

Source Code link

Share this project:
×

Updates