Inspiration مصدر الإلهام

كانت دائما تستهويني الآية: ولقد يسرنا القرآن للذكر يقول ربنا أنه يسره... ولكنه في الحقيقة صعب.. نعم هو صعب على غير الناطق كنت أثناء احتكاكي بغير الناطقين الذين يقرؤون القرآن، أشعر أنه لا بد أن في اللغة العربية مفتاحا يعطيها خاصية إمكانية التعلم السهل.. فلمعت في ذهني الفكرة عندما كنت أستمع إلى فتاة كندية (غير ناطقة بالعربية) تقرأ علي أول آية من سورة المجادلة لمعت فكرة الجذر والاشتقاق في اللغة العربية..وكنت أعتقد أنها ستكون مفتاحا هاما، فسألتها: هل تستطيعين أن تلحظي رابطا بين 3 كلمات في الآية قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ فاستطاعت تمييز 3 كلمات من أسرة واحدة هي (سمع/ يسمع/ سميع) وهنا بدأ المشورا

What it does ماذا يقدم المشروع

المشروع هو بمثابة طريق مختصر يحقق نتيجة مذهلة في فهم غير الناطق للقرآن. إذ أنه يعتمد على فكرة مفادها أن كلمة 100 بكيفية معينة قد تكررت بشكل مكثف، ما يجعلها تشكّل أكثر من 45% من النص القرآني. فإذا ما أتقنها المتعلم تمكّن من فهم هذه النسبة ببساطة.

How we built it كيف بُني المشروع

بعدما لمعت فكرة الاشتقاقات والجذور بدأت الدراسات كانت أول الخطوات بعدما وُجد المفتاح الرئيس هي تطبيق المادة على متعلمين من أجل التأكد من فاعليتها ومن أنها فعلا تحقق النتيجة التي رُسِمتْ... وبعد ذلك بدأنا بتوليف الفكرة كي تصلح للتنفيذ البرمجي الأولي وأخيرا أصبح النموذج الأولي جاهزا لشرح المشروع من خلال بروتوتايب منفذ على الـ Figma.. علما أن تنفيذ هذا المشروع سيحتاج تنفيذا برمجيا على Firebase أو Flutter أو Native إن حظي المشروع برؤية النور.

Challenges we ran into التحديات التي تمت مواجهتها

حينما بدأنا التنفيذ، كان تصورنا للمشروع أن يكون تنفيذه على الـ Web App أو تطبيق تقدمي PWA ، و وذلك لإمكانية نشره بشكل أكبر باعتبار حجمه صغير بالمقارنة مع حجم التطبيق الـ Native ، ولسهولة الوصول إليه. وقد كُنا حينها نظن أننا سنتداول النص القرآني (كمادة مكتوبة توضع في الـ Data Base ) ليتم التعامل معها بشكل كامل .... ولكنا اكتشفنا أن التعامل مع النص القرآني كـ Data Base
يعرّضنا لخطورة الخطأ في النص القرآني، ولحاجتنا لجهود حثيثة (نحن في غنى عنها) للتدقيق والمراجعة، وهذه مسؤولية ضخمة ليس من السهل تحملها. لذلك قررنا أن الأنسب لتنفيذه أن يكون على Native App للتطوير البرمجي
وذلك لإمكانية تعامله مع الصور ( كيفية تحديد حدود الكلمة في النص القرآني) بسهولة وبناء على ذلك عملنا تصورنا الأولي للمشروع على البروتوتايب، سيكون تنفيذه لاحقا على البرمجية Native

Accomplishments that we're proud of الإنجازات التي تم تحقيقها وتستدعي الفخر

كانت انطباعات المتعلمين الذين طُبق عليهم البرنامج تبعث الرضا.. وتُشعر بالفخر فعلا.. إذ أنهم حققوا نسبة فهم تقارب الـ 50% من مجرد دروس معدودة على الأصابع. وقد تم إرفاق فيديو ينقل نتائج هذه التجربة.. link

What we learned ماذا علمنا المشروع

علّمنا المشروع أن كل التحديات تكمن حلولها في مكان ما.. إلا أنها بحاجة إلى تنقيب.. إذ أنه ما من خطوة عظيمة يحققها المرء، إلا وكان يظنها عقبةً يظن أنه لا يمكن تجاوزها.. وما من مشكلة برمجية يحلها بعد استعصاء.. إلا وكان قد توقّع أن لا حل لها... فإذا هي قد حُلّت وكذلك... فهم كتاب الله.. يكاد يكون حلما مستحيلا لمن هو غير ناطق... إذا هو ممكن ومتاح من خلال بعض الشيفرات اللغوية.. وما ذلك إلا تصديقا لكلام الله عز وجل وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ

What's next for Al Maslak ما الخطوة الآتية وإلى أين ستصل بالمشروع

المشروع الآن مجهز لينفذ باللغة الانجليزية من أجل المتعلمين الناطقين بها. ونحن نرنو إلى توفيره بلغات أخرى.. وذلك لأن 80% من المسلمين حول العالم ينطقون بلغات عدة فارسية .. صينية.. هندية... ملايو.. فرنسية .. الخ

Share this project:

Updates